مبادرة تعزيز الشراكة مع القطاع الخاص لتوفير المباني التعليمية

تماشيًا مع رؤية السعودية ٢٠٣٠ وبرنامج التحول الوطني ٢٠٢٠، شرعت شركة تطوير للمباني نيابة عن وزارة التعليم في مسيرة تنفيذ حلول فريدة من نوعها ترتقي بجودة المباني المدرسية من أجل تلبية أهداف رؤية ٢٠٣٠ واستراتيجية وزارة التعليم

أدركت شركة تطوير للمباني الأهداف المستقبلية الطموحة وبدأت برنامجًا تنفيذيًا لمبادرة تعزيز الشراكة مع القطاع الخاص يهدف إلى "توفير بنية تحتية عالية الجودة في جميع المدارس في بيئة جاذبة وفقاً لأحدث التصاميم التي توفر مساحات كافية لممارسة مختلف الأنشطة". تنعكس كفاءة البرنامج التنفيذي للشراكة مع القطاع الخاص في طرق التحقق من الآليات اللازمة للتنفيذ.

بموجب الأمر السامي بالموافقة على البرنامج التنفيذي، تم تشكيل لجنة برئاسة وزير التعليم وعضوية كلٍ من: وزير المالية، ورئيس مجلس إدارة المركز الوطني للتخصيص، وممثل عن البرنامج الوطني لدعم إدارة المشروعات والتشغيل والصيانة في الجهات العامة، والرئيس التنفيذي لشركة تطوير للمباني.

والهدف الرئيس لهذه اللجنة هو تقديم الدعم وإقرار الإطار النظامي والفني والمالي للبرنامج التنفيذي لمبادرة تعزيز الشراكة مع القطاع الخاص وفقاً لأفضل المعايير الدولية.



وفي ٢٦ / ٣ / ١٤٤٠هـ صدر قرار مجلس الوزراء (رقم ١٧٩) القاضي بالموافقة على تنفيذ مسار البناء والصيانة والنقل لتنفيذ أكثر من ١٢٠ مدرسة وتخصيص ميزانية سنوية تصل إلى ٤٠٠ مليون ريال، تماشياً مع أهداف رؤية السعودية ٢٠٣٠ وبرنامج التحول الوطني ٢٠٢٠، ويأتي هذا القرار الذي ستنفذه وزارة التعليم بالتعاون مع شركة تطوير للمباني، في إطار تفعيل الشراكة مع القطاع الخاص. الذي سيسهم في تحقيق الجودة وتمكين وزارة التعليم من استكمال البنية التحتية وتطويرها لتستكمل دورها المحوري في بناء جيل متسلح بالمعرفة وقادر على الإسهام في دفع عجلة التنمية.

ودور القطاع الخاص في تنفيذ مسار البناء والصيانة والنقل، ينحصر في التمويل والبناء والصيانة، على أن تنتقل مسؤولية صيانة المدارس إلى وزارة التعليم بعد انتهاء مدة العقد مع الشركات المنفذة.



وكانت شركة تطوير للمباني قد عقدت في مطلع العام الجاري بالتعاون مع وزارة التعليم مؤتمر الفرص الاستثمارية في مشاريع الشراكة مع القطاع الخاص، وذلك بهدف استقطاب المستثمرين المهتمين بقطاع إنشاء مباني التعليم وتطويرها وتشغيلها.
حيث حضرت ٩٦ شركة، وتلقت شركة تطوير للمباني ٥٧ طلب إبداء رغبة للمشاركة في المشروع.

نتائج التأهيل